الرئيسية / رئيسي / ماريوت..بائع العصير صاحب أكبر مجموعة فندقية في العالم

ماريوت..بائع العصير صاحب أكبر مجموعة فندقية في العالم

نعم أصبحت ماريوت أكبر مجموعة فندقية في العالم، بعد أن اشترت شركة ستاروود الفندقية، تفوقت على مجموعة هيلتون ومجموعة انتركونتننتال، وصارت رقم واحد في العالم بامتلاكها وإدارتها 30 علامة فندقية تمتلك في مجموعها أكثر من 5700 فندق تضم 1.1 مليون غرفة في أكثر من 110 بلدان حول العالم.

كانت البداية ليست إلا مشروع صغير قام به به بائع عصير شاب، يقف على عربة خشبية بجوار الفنادق، ويتبادل الحديث مع النزلاء حول شكواهم من سوء الخدمة المقدمة في الفنادق.

لذلك كان الكابوس الذي يراوده دائماً أن يجد بائع عصير على عربة خشبية يقف بجوار أحد فنادقه يستمع إلى شكوى نزلاء فنادق ماريوت.

اول فنادق ماريوت التي بدأت بها الشركة
اول فنادق ماريوت التي بدأت بها الشركة

 

الحكاية بدأت مع الشاب جون ويلارد ماريوت المولود في عام 1900 الذي يبيع عصير الليمون البارد في الكابيتول هيل بواشنطن دي سي، في الصيف، يراقب باهتمام الحشود الذين يتقاطرون على المعالم السياحية في الحي الشهير.

يحاول أن يخطف انتباههم بابتسامته، وينادي بعبارة يرددها عشرات المرات: عصير طازج، سيمنحك طاقة لمتابعة رحلتك.

كان يصطاد الزبائن بسنارة ابتسامته ينال القليل من نقودهم والكثير من أحاديثهم، تتركز مجمل نقاشاتهم على رداءة الغرف في الفنادق المجاورة، ملاءات قذرة، وخدمة غرف تعيسة، وطعام بارد، ظل يستمع إلى هذه الانتقادات ويدخرها في صدره، يجمعها مع النقود، التي يجنيها من عصيره الطازج وابتسامته.

بعد سنوات قليلة افتتح مشاريع صغيرة جعلته يمتلك مالا كافيا لتقديم طعام ساخن بنكهة شهية نجاح مطعمه جعله يفتتح آخر.

كان يتقاسم أرباح المطعم مع العاملين فيه، يؤمن جون أن سعادة موظفيه ستسعد زبائنه، حرص على إرضاء مرؤوسيه قدر المستطاع، أسلوبه الملهم جعل العمل معه حلما لكبار الطهاة في واشنطن ونيويورك ويوتاه، الكل يود أن يظفر بالوظيفة والشراكة المنتظرة، حققت مطاعمه نجاحا باهرا بعد أن استقطب أفضل الطهاة والنادلين والمحاسبين في المطاعم الأميركية.

كان يظن البعض أن جون يخسر لأنه يوزع أسهمه على موظفيه بإسراف لكنه كان يكسب، كسب اسما لامعا وموظفين لافتين قادوه إلى نجاح هائل. هذا النجاح دفعه للإيمان أنه حان موعد افتتاح أول فندق باسمه، فندق بملاءات عطرة نظيفة، وخدمة مميزة، وطعام ساخن. ثقته بفريقه جعله يقدم على هذه الخطوة أو القفزة.

قبل افتتاح الفندق كان يستحضر في منامه على شكل كوابيس عربته التي كان يجرها وفوقها عصير الليمون الطازج وبمحاذاتها انتقادات الزبائن للفندق المجاورة.

jwmarriott marriot-4

كان يخشى أن تتوفر عربة لبيع العصائر أمام فندقه الصغير يجتمع حولها الغاضبون من مستوى فندقه، طرد جون هذه الكوابيس عبر افتتاح تجريبي لثلاثة أشهر، دعا إليه أقاربه وأصحابه بمبالغ زهيدة، ترك في كل غرفة قلما ودفترا صغيرا كتب أمامهما: اكتب رأيك بصراحة في مستوى الخدمة هنا، نعدك أن نلبي مطالبك عند زيارتك في المرة المقبلة، استفاد جون من الاقتراحات وافتتح رسميا فندقه الصغير، الذي حقق إقبالا كبيرا منذ أيامه الأولى.
افتتح جون الفندق في الثلاثينات، وما زالت الورقة والقلم التي وضعهما في غرفه الأولى تنتشر في جميع الفنادق ما صغر منها وما كبر في شتى بقاع الأرض.

أمست فنادقه أحد أهم النزل على مستوى العالم أصبح اسم عائلته (ماريوت) الذي اختاره اسما لفنادقه ومنتجعاته واحدا من أشهر العلامات التجارية في العالم.
ظل جون ويلارد ماريوت، يعمل في فنادقه كأي موظف. ينتقل مع زوجته إلى فروعها المختلفة بهمة ونشاط كبيرين.

كان يرتدي ملابس موظفي الاستقبال، يمنح الزبائن المفاتيح ويساعدهم في حمل الشنط إلى غرفهم، كان يضع اسم جون فقط على بطاقته حتى لا يتعرف أحد إلى هويته، رفض عددا من الحوارات الصحفية المبكرة، لأنه لا يود أن يعرف هويته أحد ليمارس عمله بهدوء، طريقته في إدارة سلسلة فنادقه ومنتجعاته دفعت الكثير من موظفيه الكبار إلى اقتفاء أثره وتتبع خطاه.
في عام 1935 شعر بآلام شديدة وأظهر التشخيص على الفور إصابته بالسرطان في الغدد الليمفاوية، وتنبأ الأطباء بوفاته بعد شهور رغم العمليات العديدة التي أجراها لكنه عاش 50 عاما أخرى. قاوم آلامه بالعمل والسعادة، التي كان يراها وهو يشاهد عمله يتوسع ويكبر.

marriot-2
يؤمن ماريوت أن فلسفة النجاح تعتمد على إسعادك من حولك، سيسعدون أنفسهم وسيسعدون من حولهم. ويرى أن هناك الكثير من المشاريع العظيمة التي لم تنفذ بعد، لكنه لا يملك طاقة تجعله يستثمر في مشاريع أكثر.
نجح ماريوت لأنه استمع إلى هموم الناس وحرص على تلبية مطالبهم، أصغى إليهم بعناية فائقة وهو يناولهم العصير البارد أثناء حواراتهم الساخنة، هذه النقاشات الحارة والانتقادات اللاذعة التي كانوا يتداولونها فيما بينهم منحته الأفكار الأساسية لمشاريعه، التي خلدت اسمه واسم عائلته حتى اليوم.

ماريوت الاب وماريوت الابن.. اسطورتين في عالم الفنادق
ماريوت الاب وماريوت الابن.. اسطورتين في عالم الفنادق

وهذا العام أغلقت شركة “ماريوت إنترناشونال” عملية استحواذها على شركة الخدمات الفندقية “ستاروود للفنادق والمنتجعات” والمالكة للعلامات التجارية “شيراتون” و”ميريديان”و”ويستن” و”سانت ريجيس” بالإضافة لعلامات تجارية أخرى، وذلك في مقابل صفقة قدرت بـ 13 مليار دولار.

marriot

وتعتبر “ماريوت إنترناشونال” المالكة وصاحبة حق الامتياز للعديد من الفنادق حول العالم، حيث يقع تحت مظلة الشركة الآن حوالي 30 علامة تجارية والتي تمتلك في مجموعها أكثر من 5700 منشأة فندقية تضم 1.1 مليون غرفة في أكثر من 110 بلدان حول العالم.

بهذه الصفقة أصبحت الآن “ماريوت إنترناشونال” هي صاحبة أكبر سلسلة فنادق في العالم، متجاوزة كلاً من “هيلتون” و”إنتركونتينتال” والتي تمتلك كل منهما لـ773 ألف غرفة و766 ألف غرفة على الترتيب، وذلك وفقاً لبيانات شركة “STR” المهتمة بالصناعة الفندقية.

marriott_-_watergate_scandal_location

إترك تعليقاً

شاهد أيضاً

hyperloop

بالفيديو.. الهايبرلوب ثورة في تاريخ انتقال البشر على الأرض أسرع من الطائرة

الهايبرلوب هو مفهوم ل نظام نقل عالى السرعه اطلقه رجل الاعمال والمخترع الامريكى إيلون ماسك وهو عباره عن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook

YouTube

Instagram

Follow Me on Instagram
  • أسفار#مالديف

    asfaarmagazine1: "أسفار#مالديف"
    72
    4
  • أسفار#اوكوياما#اليابان

    asfaarmagazine1: "أسفار#اوكوياما#اليابان"
    40
    3
  • أسفا#امستردام#هولندا

    asfaarmagazine1: "أسفا#امستردام#هولندا"
    42
    0
  • اندونيسيا#بالى

    asfaarmagazine1: "اندونيسيا#بالى"
    55
    0
  • اندونيسيا#بالى

    asfaarmagazine1: "اندونيسيا#بالى"
    48
    0
  • اندونيسيا#بالى

    asfaarmagazine1: "اندونيسيا#بالى"
    46
    0
  • أسفار#مالديف

    asfaarmagazine1: "أسفار#مالديف"
    57
    0
  • أسفار#تايلاند

    asfaarmagazine1: "أسفار#تايلاند"
    50
    7
  • أسفار#باريس#فرنسا

    asfaarmagazine1: "أسفار#باريس#فرنسا"
    61
    1
  • أسفار#مسجد#الشيخ#زايد#ابوظبى

    asfaarmagazine1: "أسفار#مسجد#الشيخ#زايد#ابوظبى"
    65
    2